طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان فرنسا باستعادة جميع مواطنيها المحتحزين في سوريا.

وفي قرار صادر عن المحكمة الأوروبية التي تتخذ من مدينة ستراسبورغ الفرنسية مقرا لها،اطلع عليه موقع فرانس بالعربي ،دانت المحكمة، السلطات الفرنسية لرفضها إجراءات عودة أهالي وعائلات مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، إلى فرنسا.

وحثت المحكمة السلطات الفرنسية على تسريع إجراءات النظر في عودة مواطنيها إلى ديارهم، مشيرة إلى حاكمية المادتين 2و 3 من البروتوكول رقم 4 الذي ينص على أنه لايجوز لأي شخص ان يحرم من العودة إلى البلد الذي ينتمي إليه.


يشار إلى أن فرنسا قد استعادت في الخامس من تموز أرملة سامي أميمور، أحد منفذي جريمة باتكلان 2015، التي كانت محتجزة في شمال شرق سوريا

فرانس بالعربي