أدانت محكمة فرنسية الخطوط الجوية اليمنية اليوم الأربعاء في 14 أيلول/ سبتمبر 2022 بالقتل غير العمد في ما يتعلق بحادث تحطم طائرة تابعة للخطوط اليمنية في عام 2009 أسفرعن مقتل 152 راكباً.

قضت المحكمة بتغريم شركة الطيران اليمنية 225 ألف يورو (225045 دولارا) كما أمرت الشركة بدفع تعويضات وتكاليف قانونية تزيد على مليون يورو.

وقال سعيد السوماني، رئيس جمعية أهالي الضحايا، إن القضاء الفرنسي خلص إلى أن الخطوط اليمنية ارتكبت أخطاء جسيمة ووصف الحكم بأنه ممتاز ويتفق مع التوقعات.

ولم يتسن الاتصال بالخطوط اليمنية للتعليق. وأمام الشركة عشرة أيام للطعن بقرار المحكمة.

تحطمت الطائرة، وهي من طراز إيرباص إيه 310-300، التي كانت قد غادرت اليمن وعلى متنها 153 شخصا، من بينهم 66 فرنسيا، في المياه قبالة جزر القمر بالمحيط الهندي وسط طقس سيء. ولم ينج من الحادث سوى فتاة كان عمرها في ذلك الوقت 12 عاما.

MCD