صورة :رويترز

زيد العظم-فرانس بالعربي

بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكشف ملامح قانون الهجرة واللجوء الجديد الذي سيطبق في البلاد.

الرئيس الفرنسي وفي كلمة له أمام رؤساء مراكز المدن قال بأن القانون الجديد المتعلق بالهجرة واللجوء سيتم إقراره مطلع العام المقبل 2023.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن القانون الجديد سيتسم بمعاملة إنسانية أكثر تجاه الأجانب القادمين، مختلفا عن القانون الحالي الذي يتصف بشيء من العبثية، يضيف الرئيس ماكرون.

وذكر الرئيس الفرنسي بأن القانون الجديد المتعلق بالهجرة واللجوء سيركز على تسريع الإجراءات القانونية والإدارية، فضلا على وضعه إدماج الأجانب في المجتمع الفرنسي في سلم أولوياته، مشيرا إلى القصور الذي يعتري نظام الإندماج الحالي في فرنسا فيما يتعلق بتعليم اللغة الفرنسية للوافدين الجدد، إذ شدد الرئيس الشاب على أن مفتاح الإندماج والانتاجية يكمن في تعلم اللغة الفرنسية.

وأسف الرئيس الفرنسي في كلمته إلى بعض الجوانب السلبية في معاملة اللاجئين بوضعهم في مساكن “غير جيدة” مشيرا إلى أن القانون الجديد سينص على جودة المساكن التي يجب أن ينالها اللاجئين.

يشار إلى أن القانون الحالي الذي يعالج مسائل الهجرة واللجوء في فرنسا هو قانون تم إقراره عام 2018.