أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، أنه “لا مكان لدعاة تفوق العرق الأبيض” في الولايات المتحدة.

جاء ذلك خلال فعالية “قمة الوقوف متحدين”، في البيت الأبيض، للتأكيد على سياسات الولايات المتحدة المناهضة للكراهية والعنصرية.

وسلطت القمة الضوء على التداعيات المدمرة لأعمال العنف التي تغذيها الكراهية على ديموقراطية الولايات المتحدة والسلامة العامة.

وقال بايدن إن بلاده “ستظل ديمقراطية ولن تسمح بأي خطاب كراهية”.

وأضاف أن دعاة تفوق العرق الأبيض “لن تكون لهم الكلمة الفاصلة” في الولايات المتحدة.

وفي السياق، أوضح الرئيس الأمريكي أن الكراهية “لن تختفي تماما ولكنها تتخفى وتعود كلما وجدت الفرصة وهو ما حدث في السنوات الأخيرة”.

وتابع بايدن أن الأمريكيين “موحدون ضد الكراهية التي تولّد العنف ويؤمنون بالحرية والمساواة والكرامة”.

وينعقد المؤتمر قبل ثمانية أسابيع فقط على موعد الانتخابات النصفية، التي سيسعى فيها الجمهوريون للسيطرة على الكونغرس.

AA