أفادت مصادر صحيفة الراي الكويتية، بأنه بعد قرار رئيس النظام السوري بشار الأسد بتفادي الدخول في المنظور القريب في حرب، اتخذ حزب الله قراراً بالابتعاد عن المواقع العسكرية التي لا يشكل غيابه عنها أي تأثير على عمله أو عمل الجيش السوري.


وتؤكد المصادر السورية للصحيفة الكويتية، أن “هكذا قرار إستراتيجي لم يحصل من دون تواصل شخصي بين الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والرئيس الأسد لتنسيق وجود حزب الله على محور حلب والمحاور الأخرى التي تتواجد فيها قوات معادية لدمشق”.


وقد اتخذ الحزب هذا القرار من دون أي طلب سوري، بينما شددت المصادر على قرار الأسد بإبقاء مستوى التعاون الاستراتيجي في أعلى مستوياته.

مصدر : الراي الكويتية