أفاد الدرك الرقمي في فرنسا، اليوم الثلاثاء، بأن اللجنة الوطنية للمعلوماتية والحريات (CNIL) حكمت على شركة “Free Mobile” بغرامة قدرها 300 ألف يورو.

ويأتي ذلك بعد أن أرسل إليه العديد من المستخدمين شكاوى لأن المشغل الفرنسي لم يسمح لهم “بالوصول إلى البيانات المتعلقة بهم” أو “معارضة استلام رسائل التنقيب”.

وبعد التحقيق، لاحظت “CNIL” وجود عيب في حماية البيانات من مرحلة التصميم وخلل في أمن البيانات، لا سيما مع “نقل كلمات المرور غير المؤقتة بشكل واضح عن طريق البريد الإلكتروني”.

كما وجد الشرطي الرقمي دليلا على “انتهاك الالتزام باحترام حق الأشخاص في الوصول إلى البيانات المتعلقة بهم”، لأن “الشركة لم تستجب لطلبات المشتكين الذين يرغبون في الوصول إلى بياناتهم في الوقت المحدد”.

كما لوحظ “خرق للالتزام باحترام حق معارضة الأشخاص المعنيين”، حيث أن “الشركة لم تأخذ في الحسبان طلبات المشتكين التي تهدف إلى عدم ورود أي رسائل تنقيب تجارية أخرى، يجب توجيهها إليهم”.

بالإضافة إلى “خرق الالتزام بحماية البيانات حسب التصميم حيث استمرت الشركة في إرسال فواتير المشتكين لخطوط الهاتف التي تم إنهاء اشتراكها مع ذلك”.

بشكل عام، احتفظت “CNIL” بأربعة انتهاكات لـ”GDPR” (لائحة حماية البيانات الأوروبية)، وقال الشرطي الرقمي، إنه لم يتم الإعلان عن جميع قرارات المنظم، ولكن كان الهدف “إعادة التأكيد على أهمية التعامل مع مطالب حقوق الإنسان وأمن بيانات المستخدم”.

المصدر: “لو باريزيان”

اترك رد