اعتبر البيت الأبيض، مساء الإثنين، أن حادثة وفاة الإيرانية مهسا أميني إثر احتجازها لدى الشرطة الإيرانية “انتهاكا صارخا ومروعا لحقوق الإنسان”.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية منها وكالة أسوشييتد برس عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض قوله إن “وفاة مهسا أميني بعد تعرضها لإصابات أثناء احتجازها لدى الشرطة بسبب ارتدائها حجابا غير لائق هو انتهاك صارخ ومروع لحقوق الإنسان”.

وأضاف المسؤول أن الولايات المتحدة تطالب بالمحاسبة في واقعة وفاة الشابة (22 عاما) بعد أن ألقي القبض عليها في طهران، قبل أيام.

وكان جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي قال على تويتر الجمعة: “نشعر بقلق عميق حيال وفاة مهسا أميني البالغة 22 عاما والتي قيل إنها تعرضت للضرب خلال وجودها قيد الاحتجاز لدى شرطة الأخلاق الإيرانية”.

وأضاف أن “موتها أمر لا يُغتفَر. سوف نستمر في العمل لمحاسبة المسؤولين الإيرانيين عن مثل هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان”.

AA