ستخصص الحكومة الفرنسية العام المقبل 250 مليون يورو، لتطبيق تدابير مختلفة بهدف التشجيع على استخدام الدراجة الهوائية كوسيلة للنقل، وهو مبلغ قياسي سيتم تخصيص معظمه لبناء حارات مرورية منفصلة.
وتسعى “خطة الدراجات”، التي قدمتها رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن اليوم الثلاثاء، لتقديم 200 مليون يورو يمكن للبلديات تخصيصها للبنية التحتية، و50 مليون أخرى لبناء أماكن مخصصة لصف الدراجات.
كما تخطط الحكومة أيضاً للترويج لاستخدام الدراجات خلال دورة الألعاب الأولمبية في باريس 2024.
وقال وزير النقل، كليمنت بون لصحيفة لو باريزيان “في الوقت الذي قدمنا فيه دعماً كبيراً للوقود والسيارات، من المهم أن نظهر أننا ندعم أيضا استخدامات أخرى. نريد أن نجعل الدراجة وسيلة نقل حقيقية وليست مجرد أداة للترفيه”.

AFP +F24