دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، المجتمع الدولي إلى “ممارسة أقصى الضغوط” على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حتى يوقف “حربا بلا معنى” على أوكرانيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به ماكرون على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأشاد ماكرون بتصريحات الصين والهند بعد دعوتهما “إلى وقف لإطلاق النار” في أوكرانيا، بحسب موقع “فرانس 24” المحلي.

كما أعرب الرئيس الفرنسي عن أسفه الشديد “لخيار الرئيس بوتين جر بلاده، وخصوصا الشباب، إلى الحرب”، عبر إعلانه عن تعبئة الجنود الاحتياطيين.

وأضاف ماكرون “يجب أن نمارس أقصى الضغوط على الرئيس بوتين لكي يوقف هذه الحرب التي لم يعد لها أي معنى”.

وتابع الرئيس الفرنسي قائلاً “بالتالي فإن روسيا باتت معزولة بشكل متزايد وتخوض حربا هي الوحيدة التي تريدها وهي غير مشروعة وغير قانونية”.

وقال ماكرون، بعد ترؤسه لاجتماع مع قادة من إفريقيا والشرق الأوسط ومسؤولي منظمات دولية حول الأزمة الغذائية الناجمة عن الحرب، “لم يعد أحد يفهم اليوم الخيارات التي تقوم بها روسيا”.

وعقب إعلان الرئيس بوتين، عن تعبئة عسكرية جزئية في صفوف الجيش الروسي، صرّح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن بلاده ستستدعي 300 ألف جندي احتياط، ولوّح باستخدام الأسلحة النووية خلال العمليات في أوكرانيا.

AA