تستعد إسرائيل لإمكانية زيادة أعداد المهاجرين اليهود من روسيا، إثر إعلان الرئيس فلاديمير بوتين، عن التعبئة العسكرية الجزئية في صفوف الجيش.

وأعلنت بنينا تامانو-شطا، وزيرة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية، للموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، الخميس، أن وزارتها ستجري مع وزارات أخرى “مناقشة طارئة حول الهجرة من روسيا في وقت لاحق اليوم”.

وقالت: “إننا نشهد المزيد والمزيد من الطلب على الهجرة من روسيا، أنا أراقب عن كثب المجتمع وأولئك الذين يحق لهم الهجرة بموجب قانون العودة”.

وأضافت: “نفعل كل ما في وسعنا لمساعدتهم على الوصول إلى إسرائيل بأمان، على الرغم من التحديات التي يواجهونها في هذا الوقت”.

ومع ذلك، فقد أشارت إلى أن عدد الرحلات الجوية القادمة من روسيا لم يرتفع رغم ازدياد الطلب.

وقالت: “لقد أجرينا محادثات طوال العام الماضي مع شركة إلعال (الإسرائيلية للطيران)، ومع شركات أخرى، وسيتعين علينا إيجاد مجموعة كاملة من الحلول لمساعدة اليهود على القدوم إلى إسرائيل”.

ولفت الموقع الإخباري الإسرائيلي إلى حدوث ارتفاع في أسعار تذاكر السفر من روسيا إلى إسرائيل.

وقالت: “وصل سعر تذكرة الطيران من موسكو إلى تل أبيب، في رحلة غير مباشرة، إلى 23000 شيكل (6700 دولار أمريكي)”.

وأضافت: “في الواقع، ارتفعت الأسعار إلى أكثر من 5 آلاف دولار في اتجاه واحد، حتى إلى الوجهات الأقرب إلى روسيا، وتم بيع جميع التذاكر للأيام القليلة المقبلة تقريبًا بالكامل”.

وتابعت: “تقوم شركة إلعال حاليا برحلات مباشرة إلى إسرائيل من موسكو وإلى جانب ذلك، تقوم شركة روسية أيضًا بتشغيل رحلات جوية مباشرة إلى إسرائيل”.

غير أنها أكملت: “لم تقدّم الحكومة الإسرائيلية حتى الآن طلبًا لشركة إلعال أو شركات الطيران الأخرى لزيادة الرحلات أو تنظيم رحلات جوية خاصة”.

وتُقدر أعداد اليهود في روسيا بأكثر من 165 ألفا.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، قد صرح أن بلاده ستستدعي 300 ألف جندي احتياط، ولوّح باستخدام الأسلحة النووية خلال العمليات في أوكرانيا.

AA