أعلنت ألمانيا استعدادها لمنح اللجوء إلى الروس الفارين من الجيش الذين يعارضون التعبئة العسكرية الجزئية لبلادهم.

وقالت وزيرة الداخلية نانسي فيزر، في تصريح لصحيفة فرانكفورتر العامة، الخميس، إنه يمكن للمنشقين المهددين بمواجهة قمع شديد أن يحصلوا على الحماية الدولية في ألمانيا.

وأضافت: “أي شخص يعارض بشجاعة نظام (الرئيس الروسي) فلاديمير بوتين ويقع لهذا السبب في خطر كبير يمكنه التقدم بطلب للحصول على اللجوء (في ألمانيا) على أساس الاضطهاد السياسي”.

وأوضحت أن بلاده ومنذ أشهر تقبل لجوء المنشقين الروس الذين تعرضوا للاضطهاد والتهديد.

بدوره، أيد وزير العدل الألماني، ماركو بوشمان، تصريحات وزيرة الداخلية، وقال في تغريدة إن “أي شخص يكره مسار بوتين ويحب الديمقراطية الليبرالية مرحب به في ألمانيا”.

AA