دعت رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، الأحد، حلفاء بلادها إلى عدم الإنصات إلى “التهديدات الجوفاء” للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والتركيز عوضا عن ذلك على “مواصلة فرض العقوبات” على موسكو.

واعتبرت تراس، خلال مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية بثتها اليوم الأحد، أن بوتين أمر بتصعيد عسكري فوري بسبب “عدم انتصاره” في الحرب على أوكرانيا.

وقالت إن بوتين “ارتكب خطأ استراتيجيا بغزو أوكرانيا”.

وأضافت: “أعتقد أن الأوكرانيين تغلبوا عليه، فقد رأيناهم يواصلون صد الهجوم الروسي، وأعتقد أيضا أن بوتين لم يكن يتوقع قوة الرد من العالم الحر”.

ولدى سؤالها كيف ينبغي أن يكون رد الزعماء الغربيين في حال كثّف بوتين نشاطه العسكري في أوكرانيا، قالت تراس: “ينبغي عليهم عدم الإنصات إلى قعقعة سيوفه وتهديداته الجوفاء”.

وتابعت: “ما نحتاجه، بدلا من ذلك، هو مواصلة فرض العقوبات على روسيا والاستمرار في دعم

AA