نددت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا، الثلاثاء، بعمليات الاستفتاء التي التي أجرتها روسيا في 4 مقاطعات أوكرانية، واصفة إياها بأنها “غير قانونية”.

وهددت الوزيرة الفرنسية، التي تجري زيارة رسمية إلى العاصمة الأوكرانية، كييف، روسيا بفرض عقوبات إضافية من قبل الاتحاد الأوروبي.

وقالت، في مؤتمر صحفي مع نظيرها الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم، إن الاستفتاءات “صورية” و “غير قانونية”.

وشددت على أن الاستفتاءات التي نظمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى جانب حشد قوات الاحتياط والخطاب التصعيدي النووي “لن يصرفنا عن مبادئنا أو هدفنا”.

وهذه ثالث زيارة تقوم بها كولونا لأوكرانيا منذ أن أصبحت وزير للخارجية.

وأكدت فرنسا دعمها المتزايد فيما يتعلق بالتمويل وتوريد المعدات الدفاعية والمساعدات الإنسانية لأوكرانيا، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية.

وأضاف البيان أن كولونا ستعمل مع المسؤولين الأوكرانيين على إنشاء منطقة حماية حول محطة الطاقة النووية زاباروجيا – التي تسيطر عليها القوات الروسية – بناءً على اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

AA