كشف وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الجمعة، أنه “قلق” من الوضع في بريطانيا، حيث أدت خطة رئيسة الوزراء ليز تراس لخفض ضريبي ضخم إلى فوضى في الأسواق المالية.
وقال لومير لراديو أوروبا 1: “لست قلقاً على وضع اليورو لكنني قلق من الوضع في بريطانيا”.
وأضاف أن بريطانيا تدفع أيضاً كلفة مغادرة الاتحاد الأوروبي.
وأثارت خطة تراس المالية، التي أعلنها وزير المالية كواسي كوارتنغ يوم الجمعة الماضي، أزمة ثقة في الحكومة البريطانية، ما نزل بالجنيه الاسترليني، وأسعار السندات الحكومية، وهز الأسواق العالمية.
وقال لومير: “مغادرة أوروبا تأتي بكلفة كبرى لأن أوروبا توفر الحماية”.

Reuters-24