الأناضول

دعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف في كازاخستان إلى ضبط النفس والامتناع عن الأعمال التي قد تؤدي إلى التصعيد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي، نبيلة مصرالي، الأربعاء، حول الاحتجاجات التي تشهدها كازاخستان جراء زيادة أسعار الغاز المسال.

وأشار البيان إلى أن الاتحاد الأوروبي يتابع التطورات في كازاخستان عن كثب، على خلفية الاحتجاجات التي انطلقت الأحد، وأدت إلى استقالة الحكومة الكازاخية صباح اليوم.

وقالت مصرالي إن “للناس الحق في التظاهر السلمي” وتوقعت منهم أن يتجنبوا العنف.

ودعت السلطات الكازاخستانية إلى احترام المظاهرات السلمية واستخدام القوة المتناسبة عند الدفاع عن المصالح الأمنية المشروعة.

وأعربت عن اعتقادها بأن كازاخستان ستفي بالتزاماتها فيما يتعلق بحرية الصحافة والوصول إلى المعلومات عبر الإنترنت أو وسائل أخرى.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلنت الحكومة الكازاخية استقالتها على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد زيادة أسعار الغاز المسال، تلاها إعلان حالة الطوارئ في عدد من المدن، بينها العاصمة نور سلطان، بهدف حفظ الأمن العام.

اترك رد