أخبار فرنسية

بعد مقتل الطفلة لولا قضية ترحيل المخالفين الأجانب من #فرنسا تعود إلى الواجهة:




قضية ترحيل المخالفين في فرنسا تعود إلى الواجهة من جديد، بعد مقتل الطفلة لولا بطريقة وحشية بربرية على يد طالبة جزائرية “24 عام” كان قد صدر بحقها حكم ترحيل من الأراضي الفرنسية لانتفاء مبرر إقامتها في فرنسا.

حكم الترحيل بحق الجزائرية د.ب كان صدر في الحادي والعشرين من شهر آب الماضي.

الجريمة حصلت يوم الجمعة الماضي في الدائرة 19 بالعاصمة باريس، والمعروف عن الفاعلة بأنها مريضة نفسياً كانت قد دخلت فرنسا 2016 للدراسة، غير أنها أصبحت مجبرة على مغادرة الأراضي الفرنسية بعد انتهاء دراستها حيث لم يعد أي مسوغ لبقائها في فرنسا الأمر الذي فاقم من سوء وضعها النفسي.

يشار إلى أنه قد تم العثور على الطفلة لولا داخل كيس بلاستيكي وهي مقتولة، في جريمة هزت فرنسا، مما استدعى تدخل من زوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون قائلة بأن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم لن تلق أي تسامح.

الحزب الجمهوري الفرنسي علق بدوره على ماحدث محملا الحكومة الفرنسية التقصير والتراخي في التعامل مع المرحلين الأجانب.
زيد العظم

الجزائرية د. ب قاتلة الطفلة لولا

اترك رد