أخبار دولية

100 مليون دولار مساعدات اغاثية من الإمارات إلى أوكرانيا

أعلنت الإمارات، الثلاثاء، تقديم مساعدات إغاثية لأوكرانيا بقيمة 100 مليون دولار، غداة محادثات هاتفية بين رئيسي البلدين، في ظل استمرار الحرب بين كييف وموسكو منذ فبراير/ شباط الماضي.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية، بأن رئيس البلاد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، “أمر بتقديم مساعدات إغاثية إنسانية إضافية بقيمة 100 مليون دولار إلى المدنيين الأوكرانيين المتضررين من الأزمة الراهنة”.

وأوضحت أن الإمارات “قدمت خلال الأشهر الماضية مساعدات إغاثية مماثلة إلى المدنيين الأوكرانيين المتضررين من الأزمة”.

والإثنين، أجرى الشيخ محمد بن زايد اتصالا هاتفيا مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مؤكدا سعي بلاده لإيجاد تهدئة مع روسيا في ظل الصراع الراهن.

وجاء الاتصال الهاتفي والمساعدات بعد نحو أسبوع من لقاء رئيس الإمارات نظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في 11 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، “ضمن مساعٍ إماراتية لخفض التصعيد العسكري بالأزمة الأوكرانية.

والسبت، أعرب زيلينسكي، عن شكره وتقديره لقرار الرياض بتقديم مساعدات إلى بلاده، قيمتها 400 مليون دولار، وفق وكالة الأنباء السعودية.

وفي سياق آخر، أفادت وكالة الأنباء الإماراتية، الثلاثاء، بأن خارجية بلادها “استنكرت الإثنين تصريحات أدلى بها جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية”.

ولم توضح الخارجية الإماراتية تلك التصريحات إلا أنها قالت إنها “غير مناسبة وتتسم بالعنصرية” وأدلى بها “خلال افتتاح الأكاديمية الدبلوماسية الأوروبية الجديدة في بروج ببلجيكا”.

واستدعت وزارة الخارجية الإماراتية، إيميل بولسن، القائم بأعمال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لديها، و”طلبت منه تقديم تفسير مكتوب بشأن تصريحات بوريل”، وفق ما ذكرته الوكالة الثلاثاء.

وحسب تقارير صحفية غربية، وصف بروبيل العالم خارج الاتحاد الأوروبي بأنه “أدغال أو غابة” يمكن أن “تقوم بغزو” الاتحاد الذي اعتبره “حديقة”، في تشبيه يستحضر ألفاظ لها دلالات بحقبة الاستعمار السابقة، قبل أن ينفي بوريل صحة ذلك مؤكدا أن رسالته ليست “عنصرية أو استعمارية”.

AA

اترك رد