أخبار دولية

فرنسا وشركاؤها يطالبون بوقف التصعيد في الأراضي الفلسطينية

أكدت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا أهمية وقف تصعيد الاشتباكات المتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر، الأربعاء، عن وزارات خارجية البلدان الأربعة أشار أن الأحداث التي وقعت العام الحالي أسفرت عن مقتل 120 فلسطينيًا و20 إسرائيليًا، وإصابة العديد.

وأعرب البيان عن القلق البالغ إزاء التوترات المستمرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس.

وقال:” في ظل هذا الوضع، من المهم وقف تصعيد الاشتباكات، لذلك نطالب جميع الأطراف الامتناع عن أي استفزاز وعمل أحادي الجانب لتخفيف التوتر وإعادة الهدوء”.

ولفت البيان أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات المسلحة، مستدركًا بالقول: ” لكن عليها أن تحترم القانون الدولي وأسس حقوق الإنسان عند القيام بذلك”.

والثلاثاء، قتل 5 فلسطينيين وأصيب 20 آخرون في نابلس، خلال عملية عسكرية نفذها الجيش الإسرائيلي استهدفت نشطاء مجموعة “عرين الأسود” المسلحة، التي تتخذ من البلدة القديمة مقرًّا لها.

ومنذ 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تعيش نابلس ومخيماتها تحت حصار مشدد، فرضه الجيش الإسرائيلي إثر مقتل أحد جنوده برصاص مجموعة “عرين الأسود”، ردًا على اعتداءات الجيش والمستوطنين المتواصلة بحق الفلسطينيين.

AA

اترك رد