أخبار فرنسية

إطلاق اسم الفنان الراحل “إدير” على ساحة عامة في فرنسا

نقلا عن النهار الجزائرية

شهدت مدينة تولوز الفرنسية تدشين ساحة عامة أطلق عليها اسم الفنان الجزائري الراحل إيدير.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الساحة تقع في منطقة Victor-Hugo التي تقع في قلب وسط المدينة.وشهد افتتاح هذه الساحة تواجد العديد من الجزائريين الراغبين في حضور هذا الحدث المهم.

وكانت ابنة الراحل إيدير، تانينا حاضرة خلال تدشين الساحة التي تحمل اسم والدها. حيث قامت بالمناسبة بتأدية أغنية والدها “سندو”.

وقد إنتقل إلى رحمة الله 02 ماي 2020 الفنان حميد شريات المدعو “إيدير” عن عمر ناهز 71 سنة. بمستشفى بيشا سان كلود برنار بباريس فس فرنسا. صاحب رائعة “أفا أفا أنوفا ” من مواليد 1949 بقرية أيت لحسين بولاية تيزي وزو .

وسجّل رائعة “أفافا أنوفا A Vava Inouva” قبل ذهابه للخدمة العسكرية وقد حققت تلك الأغنية شهرة كبيرة.

وفي سنة 1979 أعاد إيدير التجربة بكتابته لمجموعة من الأغاني تضمها ألبومه الثاني والذي حمل عنوان “أياراش إناغ”.

وفي سنة 1993 عاد الفنان بعمل جديد أدخله عالم الاحترافية مع فرقة بلو سيلفيري عمل بإيقاعات موسيقية تتضمن آلة القيتارة. الناي، والأورق، إضافة إلى الدربوكة التي تنفرد بخصوصية عربية مائة بالمائة.

وسجل ديو مع آلان ستيفان عنوانه “اسالتين” وبهذا ضمن المطرب الجزائري المغترب إيدير الوقوف على خشبة الأولمبيا الباريسية ثلاثة أيام على التوالي ليواجه العالم العربي بفن جزائري محض.

كما تعتبر سنة 1999 بالنسبة للفنان إيدير من أخصب السنوات فنيا وأكثرها أهمية من حيث إنتاج الألبومات. أين استطاع جمع عدد كبير من الفنانين والموسيقيين العالميين مثل الفرنسي ماني شاو. وماكسيم فورستي والإيرلندي كارن ماتيسون وقناوي diffusion .

كما جمع في ذلك العمل فرقة زيدة الجزائريين، والإنجليزيين جيل سيرفات. ودان ارمبراز، والأوغندي جيوفري أوريما، وفرقة (onb). وهذا لتسجيل أغنية A VAVA INOUVA وبهذا يكون المطرب إيدير قد سجل ثلاث ألبومات في ظرف ثلاثين سنة.

اترك رد