أخبار دولية

شيخ الأزهر يدعو الشيعة للحوار والبابا يطلب وقف الحرب الروسية على أوكرانيا

دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، الجمعة، المسلمين الشيعة إلى عقد حوار، فيما طلب بابا الفاتيكان فرنسيس بوقف الحرب الروسية الأوكرانية المندلعة منذ فبراير/ شباط الماضي.

جاء ذلك في كلمتين في اليوم الختامي لملتقى حوار الأديان الذي أقيم ليومين بعاصمة البحرين المنامة، بحضور الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وفق وكالة الأنباء البحرينية.

ووجه الملك في كلمته الترحيب ببابا الفاتيكان وشيخ الأزهر، مؤكدا أن حضورهما الملتقى الذي انطلق الثلاثاء “يوم مشهود وحدث بارز”.

ودعا إلى التوافق إلى “وقف الحرب الروسية الأوكرانية وبدء مفاوضات جادة”، مؤكدا أن بلاده على “أتم الاستعداد لتقديم ما يتطلبه هذا المسعى”.

وتوجه شيخ الأزهر أحمد الطيب، بـ”نداءٍ إلى علماء الدين الإسلامي في العالم كلِّه إلى المسارعة بعقدِ حوارٍ (إسلامي إسلامي) جاد، من أجلِ إقرار الوحدة والتَّقارُب ونبذ أسباب الفُرقة والفتنة والنِّزاع الطَّائفي”.

ومن البحرين التي يتواجد فيها شيعة، أضاف الطيب “أتوجه بهذه الدعوة إلى إخوتنا من المسلمين الشيعة، وإنني على استعداد، ومعي كبار علماء الأزهر ومجلس حكماء المسلمين، لعقد هذا الاجتماع لتجاوز صفحة الماضي وتعزيز الشأن الإسلامي ووحدة المواقف الإسلاميَّة”.

وتابع: “أضمُّ صوتي إلى صوتِ محبِّي الخير ممن يدعون إلى السَّلام ووقف الحرب الروسية الأوكرانية”.

بدوره، أطلق البابا فرنسيس في كلمته “نداء من أجل وضع حد للحرب الدائرة في أوكرانيا وبدء مفاوضات جادة بين الأطراف”، وفق نص نقلته إذاعة الفاتيكان عبر موقعها الإلكتروني.

وأضاف: “لكي نكون معًا أنبياء العيش سويا، وصُنّاع الوَحدة، وبُناة السّلام”.

والخميس، وصل البابا المنامة في زيارة هي الأولى من نوعها للمملكة الخليجية تستمر حتى الأحد، وتعد الثانية خليجيا له بعد زيارة الإمارات في 2019.

AA

اترك رد