أخبار دولية

زيلنسكي يهنئ نتنياهو ويدعوه لزيارة كييف

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، رئيس حزب الليكود الفائز بالانتخابات الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو إلى زيارة كييف، مجددا طلب بلاده الحصول على أسلحة من تل أبيب.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه زيلينسكي بنتنياهو، مساء الإثنين، هنأه خلاله بفوزه في انتخابات الكنيست (البرلمان) التي جرت الثلاثاء.

وحصل معسكر اليمين بقيادة نتنياهو على 64 مقعدا من أصل 120 بالكنيست ما يؤهله لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما حصل المعسكر المنافس بقيادة رئيس الوزراء يائير لابيد زعيم حزب “هناك مستقبل” على 56 مقعدا.

وقال مكتب نتنياهو في بيان مقتضب: “في المكالمة الدافئة والشخصية بينهما، شكر نتنياهو زيلينسكي على تهنئته وكرر كلماته خلال الحملة الانتخابية أنه بعد تولي منصبه سوف يدرس بجدية قضية أوكرانيا”.

من جانبه، قال زيلينسكي في تغريدة بحسابه على تويتر إنه هنأ نتنياهو على فوزه في الانتخابات وتمنى له تشكيلا ناجحا للحكومة الجديدة.

وأعرب زيلينسكي عن أمله في أن يكون “مستوى التفاعل بين أوكرانيا وإسرائيل متوافقا مع التحديات الأمنية التي تواجهها البلدين”، دون مزيد من التفاصيل.

في سياق متصل، نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مسؤولين أوكرانيين لم تسمهم إن الرئيس الأوكراني طرح مجددا خلال المكالمة طلب بلاده للحصول على أسلحة إسرائيلية، ودعا نتنياهو لزيارة كييف.

وخلال حملته الانتخابية قال نتنياهو إنه سيفكر في تزويد أوكرانيا بالسلاح الإسرائيلي إذا تم انتخابه، وسيدرس أيضا إمكانية القيام بدور الوسيط بين روسيا وأوكرانيا، بحسب المصدر ذاته.

وحسب تقرير نُشر مؤخرا في وكالة “بلومبرغ” الأمريكية، حذر الروس الإسرائيليين من توريد الأسلحة إلى أوكرانيا – حتى لو كانت أسلحة دفاعية، وحتى لو مرت عبر دولة ثالثة -، مؤكدين أن ذلك سيؤدي إلى رد روسي.

وأرسلت إسرائيل مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا تشمل خوذا، لكنها امتنعت عن إرسال أسلحة.

ومنذ 24 فبراير/ شباط الماضي، تشن روسيا هجوما عسكريا في جارتها أوكرانيا، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

AA

اترك رد