ندد الاتحاد الأوروبي بالهجمات الأخيرة التي شنتها قوات النظام السوري قبل 3 أيام على مخيمات للنازحين في محافظة إدلب شمال غربي البلاد.

وأشار بيان صادر الأربعاء، عن مكتب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية جوزيب بوريل، بمصرع 9 مدنيين بينهم 4 أطفال، وإصابة 75 آخرين ونزوح 400 أسرة من جديد، جراء هجمات النظام الأخيرة على مخيمات النازحين.

وأعرب البيان عن تنديد الاتحاد الأوروبي بأشد العبارات بالهجمات المذكورة، ودعا النظام السوري وحلفاءه إلى وقف الهجمات والامتثال للمبادئ الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

كما جدد الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى وقف إطلاق النار واللجوء إلى الحل السياسي في سوريا.

والأحد، قصفت قوات النظام السوري مخيمات للنازحين في إدلب واستخدمت قذائف عنقودية في الهجوم ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى بصفوف المدنيين

AA