أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت محادثة هاتفية مع نظيره الأذربيجاني إلهام علييف، أعرب خلالها الجانبان عن رغبتهما في “الحفاظ على تنسيق وثيق”، بحسب ما أفاد الإليزيه في بيان.

وقالت الرئاسة الفرنسية إنّ إيمانويل ماكرون سيلتقي أيضاً رئيس الحكومة الأرمينية نيكول باشينيان على هامش قمة الفرونكوفونية في جربة في 19 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأجرت أرمينيا وأذربيجان محادثات الإثنين في واشنطن برعاية الولايات المتحدة، بعد ساعات من قصف جديد على الحدود في إطار نزاع أودى بمئات الأشخاص في الأشهر الأخيرة.

وأضاف الإليزيه أنّ ماكرون وعلييف “أملا في الحفاظ على تنسيق وثيق في أعقاب قمة براغ” التي جمعت في السادس من تشرين الأول/أكتوبر، علييف بباشينيان على هامش الاجتماع الأول للمجموعة السياسية الأوروبية.

وأشار إلى أنّ إيمانويل ماكرون “رحّب بالتأثير المثبّت للاستقرار للبعثة المدنية للاتحاد الأوروبي على طول الحدود مع أذربيجان”، والتي تقرّر نشرها خلال قمة براغ.

كما جدّد تأكيده “استعداد فرنسا الكامل لمتابعة عملية تطبيع العلاقات بين البلدين والعمل من أجل حلّ سياسي في المنطقة يسمح بارساء السلام بشكل دائم”.

AFP