أخبار فرنسية

فرنسا..مجهولون يشوهون مسجدا برموز الإسلاموفوبيا والنازية

قام مجهولون في فرنسا، بتشويه واجهة مسجد في فليرس بنورماندي. برموز الإسلاموفوبيا والنازية.“الإسلام خارج أوروبا” و “فرقة شارلمان” هذا ما اكتشفه سكان فليرس، صباح أول أمس الأحد. كتابات عنصرية ومعادية للإسلام في مسجد مدينتهم، حسبما ذكرت الصحافة الفرنسية.وشجب رئيس بلدية المدينة، إيف جواسدوي ما حدث حيث وصفها بأنها “قضية مخزية ولكن منعزلة”. ومع ذلك، في الواقع، تتزايد هذه الأعمال في فرنسا منذ بضع سنوات. مع تكرار حالات العلامات العنصرية أو حتى الحرائق أو الهجمات التي تستهدف المساجد.

كما طمأن المجتمع المسلم وجميع الجمعيات الدينية على اليقظة المطلقة لخدمات الدولة لمنع ومكافحة أي عمل معاد للمسلمين.

وبحسب المعلومات المتداولة، فقد ظهر رجلان مقنعان وملثمان على جانب المسجد لتدوين الرموز بين الساعة 1 و 2 صباحًا.

وقد وضعوا ملاحظاتهم على أحد جدران المسجد، مع الحرص الشديد على تصوير أنفسهم وتصوير أفعالهم بالهواتف المحمولة، وفقًا لـ Actu.fr.

النهار الجزائرية

اترك رد