أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية كاثرين كولونا أمس الإثنين، “قلقها” من الغارات الجوية التركية ليل السبت والأحد ضد مواقع كردية في سوريا والعراق، مناشدة أنقرة “ضبط النفس”.
وقالت كولونا على هامش مؤتمر دولي لدعم مولدوفا: “للأسف، هذه ليست المرة الأولى التي نرى فيها تركيا تشن هجمات في دولة أجنبية”.
وأضافت “في كل مرة عبرنا فيها عن قلقنا وعن رغبتنا الواضحة في أن تبرهن تركيا عن قدر أكبر من ضبط النفس”.
وتابعت “نحن نتفهم القلق الأمني لتركيا في مواجهة الإرهاب ولكن ليس بهذا النوع من الوسائل وهذا النوع من الطرق”.
والإثنين تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن احتمال إطلاق عملية برية في سوريا، بعد غارات جوية استهدفت مواقع للأكراد في سوريا والعراق، وقصف صاروخي لتركيا من سوريا.

24