رفعت منظمة “مراسلون بلا حدود” الفرنسية، دعوى قضائية لمنع شركة القمر الصناعي “يوتلسات” من الاستمرار في بث ثلاث قنوات روسية.
وذكرت وكالة بلومبرغ أن المنظمة المدافعة عن حرية الصحافة، رفعت شكوى أمام المحكمة الإدارية العليا في فرنسا، تطالبها بإلغاء قرار لشركة أركوم الإعلامية، يسمح للقمر “يوتلسات” ببث قنوات “روسيا1″ و”بيرفي قنال” و”إن تي في”.
وقال رئيس منظمة “مراسلون بلا حدود”، كريستوف ديلوار، في بيان: “من المؤسف رفض أركوم تبنى قضية رئيسية لمحاربة الدعاية ودعم الصحافة”.
وفي سبتمبر (أيلول) ذكرت هيئة الرقابة الإعلامية في فرنسا أنها ستراجع طلب “مراسلون بلا حدود” من يوتلسات بوقف بث القنوات التليفزيونية الروسية الثلاث.
وقالت أركوم، رداً على المنظمة في 28 سبتمبر (أيلول) إنه لا سند قانوني لمنع القنوات، إذ أنها تُبث عبر عدة أقمار صناعية، ولا يمكن تحديد فرنسا مصدراً وحيداً.
وردت “مراسلون بلا حدود” في بيانها الخميس، أن يوتلسات فرنسية، وأن القنوات متاحة في الاتحاد الأوروبي، وتحديداً في دول بحر البلطيق وفي أوكرانيا.

24