أضرم مجهولون النار في تمثال للواء قاسم سليماني في جنوب غرب إيران، تزامنا مع إحياء طهران الذكرى السنوية الثانية لمقتله بضربة أميركية، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس.

وذكرت وكالة “إسنا” أن “تمثال اللواء الذي تم كشف النقاب عنه صباح أمس (الأربعاء) في حضور الأهالي ومسؤولين في شهركرد (مركز) محافظة تشهارمحال وبختياري، تم إحراقه خلال الليل بعمل مشين ارتكبه أفراد مجهولون”.

واعتبرت وكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية عبر موقعها الإلكتروني “إيريب نيوز”، أن إضرام النار هو “عمل وقح ومشين بحق تمثال رفع في الذكرى الثانية” لمقتل سليماني.

وقضى سليماني، القائد السابق لـ”فيلق القدس”، بضربة من طائرة أميركية مسيرة قرب مطار بغداد في الثالث من يناير 2020.

ومنذ عملية الاغتيال التي أكد الرئيس الأميركي في حينه دونالد ترامب أنه أمر بتنفيذها، نصبت السلطات الإيرانية تماثيل تجسد سليماني في عدد من المدن والمناطق، تخليدا لذكراه.

المصدر: وكالات

اترك رد