أخبار فرنسية

فساد وخلل داخل حزب الجمهوريين الفرنسي..القطط والهررة اقترعت عبر المواء!

زيد العظم

مستوى السوء داخل حزب الجمهوريين الفرنسي لم يقتصر فقط على العدوى المستفحلة التي انتقلت من اليمين المتطرف، إذ أن صورة جديدة من صور الخلل والفساد قد شابت العملية الانتخابية الأخيرة داخل أروقة الحزب الجمهوري لاختيار رئيس جديد للحزب غابت المرأة عن تلك الانتخابات بوصفها مرشحة لرئاسة حزب كان في يوم من أيام التاريخ حزب الجنرال ديغول.

في انتخابات حزب الجمهوريين الأخيرة طبق على مايبدو المعنيون هذه المرة مبدأ المساواة بين الإنسان والحيوان.

حيث كشفت صحيفة “لوكانار أنشينيه” بأن القطط والهررة قد شاركت في الجولة الأولى من انتخابات حزب الجمهوريين.

“كالي و زيزو” أدليا بصوتيهما عن طريق المواء .. فتم اعتبار اقتراعهم في انتخابات الجولة الأولى شرعيا وقانونيا!!

خبرة فك شيفرة مواء القطط لفهم مرشيحهم ليست المرة الأولى التي تحدث في انتخابات حزب الجمهوريين، حيث لجأت في شباط الماضي مرشحة الحزب آنذاك إلى انتخابات الرئاسة فاليري بيكريس إلى القطط، حيث شارك أحد الهررة بموائه والذي فهم بأنه تصويت لصالح بيكريس.

انتخابات حزب الجمهوريين ومارشح عنها في الجولة الأولى ليست مطمئنة ، فمن تصدر نتائج الجولة الأولى قريبون جدا من تيار اليمين المتطرف. ولحزب الجمهوريين أكثر من 50 مقعد داخل البرلمان الفرنسي ،الأمر الذي سيحول الحزب الجمهوري إلى كتلة تعطيل تضاف إلى حزب لوبين و تحالف الأحزاب اليسارية، ومن المحتمل في هذه الحالة أن تصبح الأكثرية المطلقة بيد أحزاب المعارضة الشعبوية المعطِّلة في قسم منها.

أعتقد بأن الرئيس ماكرون يراقب المشهد بدقة بالغة منتظرا حدوث انشقاق يثيره جناح ساركوزي داخل حزب الجمهوريين لينضموا إلى تحالف حزب ماكرون المكون من أحزاب معتدلة وليبرالية.

وأعتقد أيضا بأن ماكرون لايستبعد في حال عدم حدوث انشقاق داخل الحزب الديغولي أن يلجأ إلى السلاح النووي الدستوري من خلال ممارسة حقه في حل البرلمان الفرنسي والدعوة إلى انتخابات نيابية مبكرة.

اترك رد