أخبار دولية

رئيس الحكومة البولندية يؤيد عقوبة الإعدام

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوز موراويكي، إنه يؤيد تطبيق عقوبة الإعدام “ضد الجرائم الشديدة”.

جاء ذلك في تصريحات له أثناء بث مباشر في صفحته على فيسبوك للرد على أسئلة المتابعين، مساء الاثنين، حسبما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وفي رده على سؤال من أحد منتقدي عقوبة الإعدام بشأن ما إذا كان تطبيقها سيمنع حكومته من إلحاق مزيد من الأذى بالمجتمع، قال موراويكي: “في رأيي، يجب تطبيق عقوبة الإعدام ضد الجرائم الشديدة”، دون تحديد ماهية الجرائم المقصودة.

وأضاف الكاثوليكي موراويكي: “لا أتفق في هذا المسألة مع تعاليم الكنيسة، لأنني من مؤيدي عقوبة الإعدام”.

وتعارض معظم الأحزاب السياسية في بولندا إعادة تطبيق “الإعدام” رغم تأييد أعضاء في حزب “القانون والعدالة” الحاكم، بما في ذلك الرئيس السابق ليخ كاتشينسكي وبعض أعضاء البرلمان المعارضين، إعادة العقوبة “إذا تم التصديق عليها في الاتحاد الأوروبي”، وفق الوكالة.

وألغت بولندا العقوبة عام 1998، حيث كان أندريه كزابانسكي آخر شخص تم إعدامه شنقا في أبريل/ نيسان من العام نفسه، بتهمة اغتصاب وقتل امرأة ومحاولة قتل ابنتيها.

وعام 2013، صدقت بولندا على بروتوكول الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تلغي عقوبة الإعدام تماما.

AA

اترك رد