زيد العظم – فرانس بالعربي

اليوم وفي مؤتمره الصحفي بقصر الإليزيه بجانب رئيسة المفوضية الأوروبية، أصر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الجملة التي قالها قبل يوم الأمس والتي ألهبت المناخ السياسي الفرنسي قبل أقل من 100 يوم على بدء الانتخابات الرئاسية.

أن تكون مواطن هذا يعني أن عليك واجبات ولك حقوق” يقول الرئيس الفرنسي مؤكدا بأن سلامة المواطنين في بلاده مهددة من أولئك الأشخاص الذين يرفضون الحصول على اللقاح. لذلك أصر ماكرون على ماقاله في صحيفة لوباريزيان الفرنسية بأنه مصمم على التنغيص على غير الملقحين لدفعهم للتطعيم.

انتخابيا، يدرك الرئيس الحالي بأن التكثيف من حملة التطعيم وحث مايقارب 5 مليون فرنسي على اللقاح، ستمنحه بطاقة علها تكون رابحة يستطيع أن يتمسك بها في حملته الانتخابية حيث جميع الفرنسيين قد أصبحوا محصنين تجاه فيروس كورونا ومتحوراته.