AFP

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الجمعة، إن عودة السفير الجزائري عنتر داود إلى باريس لاستئناف مهامه تعتبر “خبرا جيدا”.

وأضاف في حوار مع تلفزيون “بي أف أم” الفرنسي: “كان هناك سوء تفاهم مع الجزائريين خلال الأشهر الأخيرة، وحدث هذا سابقا كذلك، وكانت هناك دائما صعوبات من فترة إلى أخرى، ولكن نجحنا في تجاوزها”.

وتابع: “خلال لقائي بالرئيس تبون في شهر ديسمبر الماضي، أكدت للرئيس الجزائري رغبة فرنسا في إعادة إطلاق الشراكة مع الجزائر، بالنظر إلى تاريخ البلدين المشترك رغم التعقيد والمعاناة، ما يستدعي استئناف مسار النقاش والحوار”.

وكانت الجزائر أعلنت، يوم الأربعاء، عودة سفيرها لدى فرنسا عنتر داود إلى ممارسة مهامه ابتداء من أمس الخميس، بعد نحو 3 أشهر من استدعائه للتشاور احتجاجا على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون التي وصفتها الجزائر بـ”المسيئة”.

AFP +RT