أخبار فرنسية

رئيس المخابرات الفرنسية العامة الأسبق صاحب كتاب الشمس لم تعد تشرق من الشرق متهم بالابتزاز

يحقق القضاء الفرنسي مع رئيس المخابرات الفرنسية العامة السابق برنار باجوليه بتهمة ابتزاز رجل أعمال.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن التحقيق مع المسؤول الفرنسي الرفيع يعود لقيام رجل أعمال فرنسي + سويسري بتقديم شكوى يتهم فيها باجوليه بالابتزاز.

ووفقا لشكوى رجل الأعمال المزدوج الجنسية وهو آلان دومينيل ، فإن واقعة الابتزاز حصلت عام 2016 أثناء مغادرة دومينيل فرنسا متجها إلى سويسرا عبر مطار شارل ديغول ، وقبيل مغادرته قامت شرطة المطار بتوقيفه.

بعدها اقتادت الشرطة رجل الأعمال إلى مكتب أمني في المطار. في المكتب صاح أحد الضباط بوجه رجل الأعمال قائلا : “أنت متورط في أعمال مشبوهة مابين فرنسا وسويسرا ويجب أن تدفع دين الدولة، عليك دفع مبلغ 15 مليون يورو”

ثم قام الضابط بعرض صور لرجل الأعمال مع زوجته وعائلته في إنكلترا.

رجل الأعمال بدأ بدوره بالصياح طالبا محاميه لتنتهي جلسة التحقيق ويخرج بعدها من مكتب المطار الأمني.

كما وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن القضاء الفرنسي استجوب رئيس المخابرات الفرنسية الأسبق برنار باجوليه حول تلك الواقعة في تشرين الأول أوكتوبر الماضي، ولم ينكر باجوليه الواقعة ، غير أنه لم يتحدث عن التفاصيل مكتفيا بذكر أنه كان يتابع صفقات رجل الأعمال المزدوج الجنسية المشبوهة.

وبرنار باجوليه هو رئيس المخابرات الفرنسية العامة مابين 2013-2017 . وهو صاحب كتاب “الشمس لم تعد تشرق من الشرق ” وهو معروف بعلاقاته المميزة مع قادة وضباط أمن كبار في العالم العربي.

زيد العظم

برنار باجوليه

اترك رد