اعتبر الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ أن أوروبا قد تشهد نزاعا عسكريا جديدا حول أوكرانيا ما يجعل الحوار مهما مع روسيا، وأكد استعداد الحلف للاطلاع على مباعث قلق موسكو الأمنية.

وقال ستولتنبيرغ في ختام اجتماع عبر الفيديو مع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الحلف: “إننا مستعدون لمفاوضات شفافة ونزيهة مع روسيا لكن علينا أن نكون أيضا جاهزين لفشل الدبلوماسية”.

وأضاف: “التعزيزات العسكرية لروسيا لم تتوقف وإنما تتواصل في محيط أوكرانيا. هذا يمثل رسالة لنا حول وجود خطر حقيقي لاندلاع نزاع مسلح جديد في أوروبا. لهذا السبب الحوار مع روسيا أمر مهم”.

وأكد ستولتنبيرغ مع ذلك “استعداد الحلف للاطلاع على مباعث القلق الأمنية لروسيا بالتوازي مع أن تستمع هي من جانبها إلى مواقف الناتو”.

وأشار إلى أن المشاركين في مشاورات اليوم أكدوا وحدة المواقف حول القضايا الأمنية والدفاعية قبيل اجتماع مجلس “روسيا الناتو” يوم 12 يناير في بروكسل، مبينا أنه تم التشديد على عدم التنازل فيما يخص قضية انضمام الدول إلى صفوف الحلف.

وقال ستولتنبيرغ: “إننا مهتمون بحوار جوهري ومثمر مع روسيا، لكن كلامنا النهائي يتمثل في أن الناتو لن يقدم تنازلات حول القضايا الأمنية المحورية بما في ذلك حق الدول في اختيار مصيرها”.

ولفت في هذا السياق إلى أن الناتو سيخوض مفاوضات مع روسيا متشاورا في الوقت ذاته مع كل من أوكرانيا وجورجيا ومولدوفا.

المصدر: وكالات