دعا الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي، اليوم السبت، التونسيين إلى إطلاق عصيان مدني لإجبار الرئيس قيس سعيد على الاستقالة و”فرض الشرعية والنظام الديمقراطي وعلوية الدستور”.

وكتب المرزوقي في بيان: “لم يعد يخفى حتى على مناصريه أن انقلاب 25 يوليو كان دواء أمر من الداء، عوض أن يأتي للبلاد بالحلول التي كانت بأمس الحاجة إليها، دفع بمشاكلها إلى مستوى من الخطورة”.

وأضاف: “يخطئ من يتصور أن مثل هذا الوضع لن يزداد سوءا، وذلك نظرا للمرض العقلي الواضح عند المنقلب ولعجزه الأوضح عن إدارة شؤون الدولة”.

وتابع: “لا خيار لشعبنا حتى لا يصل نقطة اللاعودة فقرا واستبدادا وفوضى، غير إنهاء رئاسة شخص غير سوي عقليا خرج فجأة من المجهول لتدمير الدولة والمجتمع كما خرج من المجهول فيروس كورونا لبث المرض والموت”.

ودعا المرزوقي التونسيين إلى “المشاركة بقوة في مظاهرات العاصمة وفي كل أرجاء الوطن”، مضيفا “لتكن هذه الاحتجاجات الشعبية انطلاق عصيان مدني يستعمل كل وسائل المقاومة المدنية السلمية لإجبار المنقلب على الاستقالة وفرض الشرعية والنظام الديمقراطي وعلوية الدستور وعودة السيادة الحقيقية للشعب”.

RT

اترك رد