أخبار دولية

إيطاليا تبحث عن الغاز في الجزائر

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مستقبلا رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني

وقعت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني التي وصلت يوم الأحد إلى الجزائر في زيارة رسمية تستغرق يومين، خلال لقاء مع الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون اتفاقيات لتعزيز التعاون بين بلديهما في مجال الطاقة بحيث تصبح إيطاليا مركزا لتوزيع الطاقة الجزائرية في أوروبا.

وتأتي هذه الزيارة على وقع تحرك إيطالي لإيجاد بدائل للغاز الروسي مع تقلص الإمدادات من موسكو على وقع عقوبات غربية وسعي الدول الأوروبية للتخلص تدريجيا من ارتهانها لروسيا وذلك على خلفية غزوها أوكرانيا.

وقالت ميلوني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع تبّون إنّه “في مواجهة أزمة الطاقة الكبيرة التي تشهدها أوروبا، يمكن للجزائر أن تصبح رائدة في الإنتاج، بشكل أكيد في أفريقيا ولكن ربّما في العالم. إيطاليا هي حتماً بوابة الوصول إلى هذه الطاقة والإمدادات نحو أوروبا”.

وقال الرئيس الجزائري “وقّعنا اتّفاقاً اليوم من أجل بداية الدراسة ثم إنجاز خط أنابيب، لا يشبه الأنبوب الموجود حالياً، سيضمّ أولا الغاز، ثانيا الهيدروجين والامونياك وحتى الكهرباء”.

وتابع في ردّه على سؤال حول مشروع أنبوب ثان لنقل الغاز بين البلدين لم يتم إنجازه إنّ “المشروع هام جدا وسيجعل من إيطاليا مركزاً لتوزيع هذه الطاقات في أوروبا”.وتعوّل إيطاليا على الغاز الجزائري لتفادي اضطرابات التزود خلال الشتاء الحالي وذلك عبر زيادة الواردات وهو ما يفسر الزيارات المكوكية التي يؤديها المسؤولون الإيطاليون إلى الجزائر التي تنام على 159 تريليون قدم مكعب من احتياطيات الغاز وبإمكانها أن تصدر 10 مليارات متر مكعب إضافية إلى أوروبا.

MEO

اترك رد