صورة AFP – من ضاحية سان دوني الباريسية أطلت وزيرة العدل السابقة في عهد فرانسوا أولاند لتقول لمناصيرها أولا ولبقية مرشحي اليسار الفرنسي بأنها تقبل بحكم الانتخابات التمهيدية وتوافق على اللعبة الديمقراطية وترضى عن كل نتائجها.

وفي رسالة غير مباشرة إلى عمدة بلدية باريس والمرشحة لانتخابات الرئاسة الفرنسية آن ايدالغو وبقية مرشحي الأحزاب اليسارية، دعت كريستيان توبيرا إلى القبول بفكرة الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح/ة واحد/ة يمثل اليسار الفرنسي ويلتف حوله جميع المحازبين ومناصرين الأحزاب اليسارية في فرنسا.

ومن المفترض أن تعلن المرشحة السمراء كريستيان توبيرا عن ترشحها الرسمي منتصف الشهر الجاري.

وتنعقد الانتخابات الرئاسية الفرنسية في شهر نيسان المقبل في يومي العاشر والرابع والعشرين.