قالت وكالة الفضاء الأوروبية إنه من المتوقع أن يضرب نيزك صغير يبلغ طوله مترا واحدا تقريبا الغلاف الجوي للأرض بأمان فوق شمال فرنسا مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة مساء الأحد.

وسيدخل النيزك، الذي أطلق عليه اسم Sar2667، الغلاف الجوي فوق روان، فرنسا، ويجب أن يكون مرئيا في بلجيكا وهولندا وشمال فرنسا وجنوب إنكلترا، وفقا لمنظمة النيزك الدولية.

وهذه هي المرة السابعة فقط التي يرصد فيها علماء الفلك كويكبا قبل أن يصطدم بالأرض، وهو اتجاه تعزوه وكالة الفضاء الأوروبية إلى “التقدم السريع في قدرات الكشف عن الكويكبات العالمية”، وفقا لفوكس نيوز.

وتضرب النيازك الصغيرة مثل Sar2667 الأرض كل أسبوعين تقريبا، ولكنها لا تشكل خطرا كبيرا على الكوكب.

ويعرف علماء الفلك حاليا أكثر من 1.1 مليون كويكب، حوالي 30،600 منها مصنفة ككويكبات قريبة من الأرض، وفقا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وتعمل وكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية ومنظمات أخرى في جميع أنحاء العالم على تعزيز قدراتها الدفاعية الكوكبية في حال وصول كويكب مدمر للأرض إلى مسار مثير للمخاوف.

وفي العام الماضي، حركت المركبة الفضائية دارت التابعة لناسا الكويكب Dimorphos في تجربة لتقنية التأثير الحركي على الكويكبات التي قد تقترب بشكل خطر من الأرض.

وكالات

اترك رد