AP

شارك الآلاف في مظاهرة بالعاصمة التشيكية براغ احتجاجا على إلزامية التطعيم ضد كورونا التي فرضتها السلطات على مجموعات وأصحاب مهن بعينها.

وتجمع المتظاهرون في ساحة فاتسلاف وسط براغ للتشكيك في فعالية اللقاحات الحالية، ورفض تطعيم الأطفال، قبل أن يسيروا في أنحاء العاصمة هاتفين “حرية .. حرية”.

وجاء احتجاج براغ في أعقاب مظاهرات مماثلة أصغر في عدة مدن تشيكية السبت.

وأصدرت الحكومة السابقة أمرا في أوائل ديسمبر الماضي يجعل التطعيم ضد كورونا إلزاميا للفئة العمرية البالغة 60 عاما وما فوق، بالإضافة إلى العاملين في المجال الطبي، وضباط الشرطة، ورجال الإطفاء، وطلاب كليات الطب.

ومن المقرر أن يدخل الأمر حيز التنفيذ في مارس المقبل، ولكن قد ينتهي به الأمر إلى الإلغاء.

واستبدلت حكومة أندريه بابيش أواخر ديسمبر بحكومة جديدة شكلتها خمسة أحزاب فازت في الانتخابات البرلمانية في أكتوبر بقيادة رئيس الوزراء الحالي بيتر فيالا.

وعارضت الحكومة الجديدة فرض التطعيم على كبار السن. وأبدت استعدادها لإلغائه، لكنها لم تستبعد أنه قد يظل إلزاميا بالنسبة للبعض اعتمادا على تطور الجائحة.

ويتعين على الحكومة إعلان قرارها بشأن هذا الملف بحلول منتصف فبراير المقبل.

AP