AFP

دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعمال الشغب التي تعرض لها النائب في البرلمان الفرنسي عن حزب الجمهورية إلى الأمام ستيفان كليرو.

ومن مدينة نيس المطلة على البحر المتوسط استنكر ماكرون ما أصاب النائب الفرنسي من أعمال شغب،إذ تعرض بيته الواقع في منطقة سان بيير أوميكلون إلى مقذوفات نارية أطلقها محتجون ضد الإجراءات الوقائية الجديدة المعلنة من قبل الحكومة، بصورة خاصة جواز المرور اللقاحي.

وقال ماكرون إن “مثل هذه الأعمال هي شغب وفوضى ومخلة بالأمن لايمكن التسامح معها أو حتى التغاضي عنها

ومؤخرا أدلى الرئيس ماكرون بجملة إلى يومية لوباريزيان الفرنسية حيث قال “سأنغص على غير الملقحين لدفعهم للتطعيم لحماية جميع مواطني فرنسا”

اترك رد