AFP

” بشكل متزايد لم تعد المرأة تجرأ على استخدام وسائل النقل العامة في فرنسا خوفا من العنف والتحرش”.. بهذه الكلمات ابتدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منشوره الذي ذكر من خلاله عن قراره في تعزيز تواجد الشرطة الفرنسية في وسائل النقل العامة في البلاد لحماية النساء.

وبحسب المنشور الذي كتبه الرئيس ماكرون على صفحته على الفيسبوك، إذ أشار إلى مخاوف النساء المتزايدة من استخدام وسائل المواصلات العامة لتجنب العنف والتحرش.

كما كتب ماكرون في ذات المنشور عن قراره في زيادة وتعزيز حضور عناصر الشرطة الفرنسية في وسائل المواصلات العامة لحماية النساء من التعنيف والتحرش.

فرانس بالعربي – باريس