كشف الجندي البولندي، إميل شيشكو، الذي فر إلى بيلاروسيا المجاورة في وقت سابق، بأن الجيش تلقى أوامرا بإطلاق النار على المهاجرين الذين حاولوا الدخول إلى بولندا، مؤكدا مقتل 240 مهاجرا.

وقالت لجنة التحقيقات البيلاروسية: “أثناء التحقيق في القضية الجنائية، قال إميل شيشكو إنه منذ 8 يونيو، شارك مع زملائه في جرائم قتل منظمة في المنطقة الحدودية وبالقرب من قرية سيميانوفكا في جمهورية بولندا، ووفقا لما ذكره الجندي فإنه على علم بمقتل أكثر من 240 مهاجرا”.

Tass

One thought on “جندي بولندي فار إلى بيلاروسيا يعترف بمقتل 240 مهاجرا على الحدود”

اترك رد