نما الناتج الصناعي في منطقة اليورو بنسبة 2.3 بالمئة خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2021 على أساس شهري، مع استمرار تعافيها من تبعات جائحة كورونا.

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبي “يوروستات” في بيان، الأربعاء، إن الناتج الصناعي للاتحاد الأوروبي نما أيضا بنسبة 2.5 بالمئة في نوفمبر على أساس شهري.

ووفقا للبيانات، انخفض الناتج الصناعي لمنطقة اليورو (19 بلدا)، على أساس سنوي خلال نوفمبر بنسبة 1.5 بالمئة، وبقي مستقرا في الاتحاد الأوروبي (27 بلدا).

وصعد إنتاج الطاقة في منطقة اليورو في نوفمبر، بنسبة 1.2 بالمئة على أساس شهري، والسلع الوسيطة بـ 0.9 بالمئة، والسلع الرأسمالية بـ 1.5 بالمئة، وإنتاج السلع الاستهلاكية غير المعمرة بنسبة 3.2 بالمئة.

وفي الاتحاد الأوروبي، ارتفع إنتاج الطاقة بـ 0.9 بالمئة على أساس شهري، و1.4 بالمئة في إنتاج السلع الوسيطة، والسلع الرأسمالية بـ 2.3 بالمئة.

وحققت ليتوانيا أعلى معدل نمو في الاتحاد الأوروبي في نوفمبر بنسبة 17.0 بالمئة على أساس سنوي، في المقابل سجلت إيرلندا أقل معدل بانكماش نسبته 30.4 بالمئة.

وتشمل منطقة اليورو، بلدان بلجيكا وألمانيا وإستونيا وإيرلندا واليونان وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وقبرص الرومية، ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنمسا والبرتغال وسلوفينيا وسلوفاكيا وفنلندا.

فيما يضم الاتحاد الأوروبي دول منطقة اليورو، إضافة إلى كل من بلغاريا والتشيك والدنمارك وكرواتيا والمجر وبولندا ورومانيا والسويد.

AA

اترك رد