الأناضول

قرر الاتحاد الأوروبي، الخميس، تمديد فترة العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا منذ عام 2014، لستة أشهر جديدة، بداعي زعزعة موسكو الاستقرار في أوكرانيا.

وذكر المجلس الأوروبي في بيان، أنه تقرر تمديد العقوبات المفروضة على روسيا حتى 31 يوليو/تموز 2022.

وأوضح البيان أن قرار تمديد العقوبات جاء نتيجة التقييم النهائي لتنفيذ اتفاقيات مينسك خلال قمة زعماء الاتحاد الأوروبي التي انعقدت في 16 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وتنص العقوبات على منع دول الاتحاد الأوروبي من بيع السلاح إلى روسيا، واستبعاد البنوك العامة الروسية من القطاع المالي في أوروبا.

وتقيد العقوبات أيضا شراء روسيا لبعض التقنيات الحساسة المستخدمة في قطاعي النفط والغاز من دول الاتحاد الأوروبي.

وكان من المقرر أن تنتهي فترة العقوبات الحالية في 31 يناير/كانون الثاني 2022 قبل أن يتم تمديدها إلى نهاية يوليو.

يشار إلى أن قرار تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا يتم بشكل دوري منذ عام 2014.

وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/ آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات على موسكو من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وعدد من الدول.