أنا إنسان ومعرض للخطأ.. أنا أعتذر” بكلمات الأسف هذه توجه وزير التربية والتعليم الفرنسي جان ميشيل بلانكر إلى آلاف الأساتذة الذين أضربوا عن العمل في المدارس المدرسية، معتذرا منهم.

ومن أثير محطة فرانس انفو، قال الوزير بلانكر بأن الإجراءات الصحية الأخيرة والتي تعرف بالبروتوكول الصحي كانت شديدة على الأساتذة والطلاب.

ويوم أمس وفي اجتماع ضم كل من رئيس الحكومة الفرنسية جان كاستكس ووزير التربية والتعليم جان بلانكر مع وفد من الأساتذة المضربين، أعلن بلانكر عن خطة الحكومة في منح أكثر من 5 مليون كمامة إلى الأساتذة وتوظيف أكثر من 3300 أستاذ متعاقد ليحلوا مكان الأساتذة المصابين بالفيروس.

اترك رد