أعرب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عن ترحيبه بمساعي تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا.

وأفاد بيان صادر عن مكتب مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد جوزيب بوريل، الجمعة، أن تعيين البلدين ممثلين خاصين لهذا الغرض “أمر يبعث على الامتنان”.

ووصف البيان الاجتماع الأول للممثلين الخاصين التركي والأرميني اليوم الجمعة بـ”الخطوة الإيجابية”، مؤكدا دعم الاتحاد لجهود التطبيع بين أنقرة ويريفان.

وأكد على أن تطبيع العلاقات بين البلدين سيعزز من الاستقرار والنمو الاقتصادي في المنطقة.

وفي وقت سابق الجمعة، اتفقت تركيا وأرمينيا، على مواصلة المفاوضات بهدف التطبيع الكامل للعلاقات دون شروط مسبقة.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية التركية حول أول لقاء بين الممثلين الخاصين التركي سردار قليج، والأرميني روبن روبينيان، في العاصمة الروسية موسكو، بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأوضح البيان أن لقاء قليج وروبينيان جرى في أجواء إيجابية وبناءة، تبادلا خلاله وجهات النظر الأولية حول عملية التطبيع بين البلدين.

الأناضول

اترك رد