بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي تطورات الأوضاع حول أوكرانيا وملف الضمانات الأمنية.

وذكر الكرملين، في بيان أصدره مساء الخميس، أن بوتين وماكرون أجريا بمبادرة من الطرف الفرنسي مكالمة هاتفية حيث واصلا “الحوار المفصل بشأن تطورات الأوضاع حول أوكرانيا والقضايا المتعلقة بالمبادرة الروسية لوضع ضمانات قانونية طويلة الأمد لأمن الاتحاد الروسي”.

وتابع الكرملين أن “الزعيمين تبادلا التقييمات للأوضاع الراهنة بما في ذلك على خلفية الاتصالات الأخيرة مع عدد من الشركاء الدوليين وفي سياق رئاسة فرنسا في مجلس الاتحاد الأوروبي”.

وهذه المكالمة هي الثالثة خلال أسبوع بين الرئيسين الروسي والفرنسي.

Rt

اترك رد