صرحت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، اليوم السبت، أن ألمانيا استنفدت كل إمكاناتها تقريبا لإمداد أوكرانيا بمعدات من احتياطات جيشها، لكنها تعمل على عمليات تسليم تتم مباشرة من منتجي الأسلحة.

وقالت لامبرخت لصحيفة «آوغسبرغر ألغيماينه» إنه «بالنسبة لعمليات تسليم آتية من مخزون الجيش الألماني يجب أن أقول بصدق إننا وصلنا مع الوقت إلى حد أقصى». وأضافت أن الجيش الألماني يجب أن يحافظ على قدرته على العمل وأن يكون قادرا على «ضمان الدفاع عن البلاد وعن حلف شمال الأطلسي (الناتو)».

وشرحت الوزيرة الألمانية: «لكن هذا لا يعني أنه لا يمكننا فعل المزيد لأوكرانيا، لذلك أوضحنا ما يمكن أن تقدمه الصناعة مباشرة» في كييف، مؤكدة أن برلين تجري مشاورات «باستمرار مع أوكرانيا حول هذا الموضوع».

وحتى الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير (شباط) كانت ألمانيا مترددة، لأسباب تاريخية، في إرسال أسلحة إلى كييف التي طلبتها في مواجهة التوتر المتصاعد مع موسكو.

وتبنّى المستشار أولاف شولتز موقفاً مختلفاً، وتلقت القوات الأوكرانية أسلحة مضادة للدبابات وقاذفات صواريخ وصواريخ أرض-جو من برلين.

اترك رد