قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم (الاثنين)، إن عشرات الآلاف قُتلوا على الأرجح في الهجوم الروسي على مدينة ماريوبول بجنوب شرقي البلاد، مطالباً سيول بأي مساعدة عسكرية يمكنها أن تقدمها.

وفي خطاب عبر الفيديو إلى نواب برلمان كوريا الجنوبية، قال زيلينسكي «ماريوبول دُمرت وهناك عشرات الآلاف من القتلى، لكن على الرغم من ذلك فإن الروس لم يوقفوا هجومهم».

وماريوبول، الواقعة بين المناطق الشرقية لأوكرانيا، هي واحدة من أكثر المدن تضرراً من جراء الغزو، وتتعرض للحصار منذ أسابيع، كما أن المدنيين المتبقيين هناك غير قادرين على الحصول على الغذاء أو الماء أو الدواء.

وتشهد المدينة دماراً واسع النطاق ويسيطر عليها الانفصاليون المدعومون من روسيا وشبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.