ستصدر محكمة النقض الفرنسية في السابع من شهر أيلول المقبل حكمها النهائي في قضية رفعت الأسد المدان وفقا للمحاكم الفرنسية بجرائم نهب وتبييض أموال وإثراء غير مشروع.

رفعت الأسد عم الرئيس السوري،قد صدر بحقه أحكام من محكمة الجزاء ومحكمة الإستئناف العام الماضي تقضي بسجنه 4 سنوات ومصادرة أملاكه في فرنسا.

ورفعت الأسد متهم بارتكاب مجزار دموية في سوريا أثناء توليه رئاسة سرايا الدفاع لاسيما دوره في مجزرة سجن تدمر ومجازر حماة 1982.

يشار إلى أن رفعت الأسد تمكن من الفرار والعودة إلى سوريا نهاية العام الماضي.